This lake wasn't sacred until we jumped in.
 
O dervish, take me as your disciple for the cold nights to come.
 
On the same mattress, at the same time,

Love and Loneliness awake.  They ignore each other. 
 
This will not be the last time we fight each other; promise me now.
 
I learned the dervishes' dance and taught them the drunkard’s walk.
 
The dove is not a symbol; how often need we repeat this?
 
The spring didn't run dry; our jugs cracked.
 
Give me back my face, you aged mirror.
 
Wake up, you lazy angel. You missed the Apocalypse.
 
A funeral in May: a small coffin, as if made for a rose.
 
By morning light, the wings of liquor are cut. I'm crippled once again.
 
Right now, inside my body, Joseph and Potephar's wife together.
What confusion!
 
I found no tavern more merciful than my lover's loins.
 
O ocean, how swiftly vanishing are your wrinkles.
 
The helmet still protects the soldier's skull.
 
Who but adolescents would trust springtime?
 
Sleep with your body, I told her.
You'll not find a better partner.
 
If needed, hug the sky, you trees of loneliness.
 
How does this music not burst from within you as well?
 
At our party, no goddess shall dance,
but rather a petite brunette.
 
Hearing is the treasure; the music, merely an excuse.
 
Like an expansive bed it whispers:
“Feast on pleasure until sleep comes.”
 
Mr. ‘Meaning’ didn’t attend our party.
Oh how he titillates.
 
Wipe away my wrinkles with your hand.
They’re all false memories.
 
This is how I’ve always imagined you: faceless.
 
My extremities are cold, as if
still searching the streets for you.
 
The dreams in my bed have a different flavor.
Come taste for yourself.
 
The paleness of your face betrays you,
oh indigent lover.
 
Yes, this is my white shirt,
and this stain, your blood - or don’t you remember?
 
I tremble at the threshold of his beauty,
as if before the angel of death.
 
A cloud is not a metaphor. It’s only water,
waiting for its moment.
 
Yes, Mrs. Maybe is invited to our party,
accompanied by her husband, Mr. No-Way.
 
Quickly, take off your robe, so I can see
you’re still there.
 
Luscious smoke, from my mouth to yours:
don’t be shy.
 
Wipe away your tears; you are a mannequin.

We have no time for this shit.

I, too, tried to fall in love, my goat!

Even on the body of insomnia I left my bite-marks.



Original ↓

 

.هذه البحيرة لم تكن مقدسة حتى قفزنا إليها

 

يا درويش، خذني مريداً ولا تنس الليالي الباردة.

 

في الفراش نفسه، وفي الموعد نفسه، يستقيظ الحب والوحدة.

يتجاهل أحدهما الآخر.

 

هذه لن تكون معركتنا الأخيرة، عدني بهذا الآن.

 

تعلمتُ رقصة الدراويش وعلمتُهم رقصة السكران.

 

اليمامة ليستْ رمزاً، كم مرة سنقول هذا؟

 

النبع لم يجف، جرارنا انكسرتْ.

 

أعيدي لي وجهي، يا مرآتي القديمة.

 

انهض أيها الملاك الكسول، فاتتك القيامة.

 

جنازة في مايو بنعش صغير، كأنه لوردة.

 

أجنحة الكحول، قصّها الصباح فعدتُ كسيحاً.

 

في جسدي الآن يوسف وزليخة معاً: أي ارتباك!

 

ما وجدتُ حانةً أرحم من خصر حبيبي.

 

ما أسرع ما تزول تجاعيدك أيها البحر.
 

خوذة الجندي مازالت تحمي جمجمته.
 

ومن يصدق الربيع غير المراهقين؟
 

وقلتُ لها نامي مع جسدك، لن تجدي خيراً منه شريكاً.

 

عانقي السماء إذا كان ولا بدّ يا أشجار الوحدة.

 

وهذه الموسيقى، كيف لا تنبعث منك أنت أيضاً؟

 

لا إلهة سترقص في حفلتنا، بل بشرية سمراء ضامرة.

 

السَمع هو الكنز، الموسيقى مجرد حُجة.

 

مثل فراشٍ فسيحٍ، يقول لك: إشبع من المتعة حتى نام.

 

غياب السيّد "معنى" عن حفلنا، مجرد دلال.

 

امسح تجاعيدي بيدك، كلها ذكريات زائفة.

 

طالما تخيّلتك هكذا: بلا وجه.

 

أطرافي باردة، كأنها ما زالت تبحث عنك في الطرقات. 

 

الأحلام في فراشي مختلفة الطعم، تعال و جرّب بنفسك.

 

شحوب وجهك يفضحك أيها العاشق الفقير.

 

نعم، هذا قميصي الأبيض، و هذا الأحمر دمك، ألا تتذكر؟

 

وعلى عتبة جماله ارتعشتُ، كأنه ملاك الموت.
 

 

السحابة ليست مجازاً، إنها فقط ماء ينتظر لحظته.

 

 نعم، السيّدة "رُبما" مدعوة إلى حفلنا، بصحبة زوجها السيّد "مستحيل."

 

إخلع ثيابك بسرعة، فقط لتتأكد أنه ما زال هناك.

 

الدخان الحلو، من فمي إلى فمك، لا تكن خجولاً.

 

امسح دموعك، أنت مانيكان، لا وقت للعبث.

 

أنا أيضاً حاولتُ أن أجرب الحب، يا معزتي!
 

حتى الأرق في جسمه علامات من أسناني.

Translator's Note

Nebo's aphorisms playfully blur the line between poetry and prose.


Spenser Mestel

×

In the Classroom

×